الكورال

تأسّس "كورالالفيحاء" سنة 2003 في طرابلس ، لبنان بقيادة المايسترو باركيف تسلاكيان. كما تأسّس فرعه الثاني في بيروت في بداية العام 2016.

الراعي الأساسي للفريق: مركز العزم الثقافي–بيت الفن، كما يتلقى دعم من مؤسسة الصفدي... ما يساعده على تنميته وتطوُّره وانتشاره لبنانياً وعربياً انطلاقاً من طرابلس لنقل هذا الفن الغنائي (الأكابيلاَّ: أي الغناء بدون آلات موسيقية) الى مسارح العالم، عبر أغنياتٍ من التراث اللبناني والسوري والعراقي والمصري والأندلسي، الى أغنياتٍ أرمنية وفرنسية ولاتينية وغيرها...Choir

معظم الأغاني العربيّة التي يؤدّيها الكورال هي من توزيع إدوارد طوريكيان.

يتألّف "كورال الفيحاء" من نحو 100 مغنٍّ ومغنّية من مختلف المناطق اللبنانية، يُمثّلون المجتمع اللبناني باختلاف أعمارهم وثقافاتهم ودياناتهم وانتماءاتهم، وهدفه تطوير ونشر التراث الموسيقي العربي، وإظهار الصورة الحقيقية الحضارية للبنان والعرب في العالم.

أحيى "كورال الفيحاء" العديد من الحفلات منها:

  • حفلات في مناطق لبنانية مختلفة.
  • غير أن إنجازه الكبير، حتى اليوم، كان في بولونيا سنة 2007 بمشاركته في "مهرجان وارسو الدولي للغناء الجماعي" (الجوقة الوحيدة المشارِكة من الدول العربية) ونيلِه الجائزتين الكُبْرَيَيْين: "أفضل جوقة" و"أفضل مايسترو". وأحيى عامئذٍ في بولونيا، عدا وارسو، حفلاتٍ في لودز وكراكوف. وكان الكورال، سنة 2005، قد نال الجائزة الثانية من ذاك المهرجان نفسه.
  • وقد مثّل الفريق لبنان في عدة مهرجانات عالمية كما أقام حفلات خاصة في كل من أبوظبي (المجمع الثقافي، مهرجان الموسيقى العربية)، الأردن (البتراء)، أرمينيا (قاعة آرام خادشادريان، اوبرا ييريفان، قاعة كوميتاس-كومري)، ناغورني غاراباغ، مصر (2009 و 2017, اوبرا القاهرة والإسكندرية)، تونس (قرطاج 2008 و 2009)،فرنسا (مهرجان نانسي صوت العالم ومعهد العالم العربي-باريس)، كندا (Place des Arts، مهرجان العالم العربي)،الصين (معرض شانغ هاي الدولي)، ألمانيا وبلجيكا وهولندا (مهرجان الموسيقى المقدّسة 2014)، قطر، قبرص، الكويت، البحرين، الشارقة، السويد، المملكة العربيّة السعوديّة، دبي، اليونان...

كما يقوم فريق من المتدربين في كورال الفيحاء بقيادة المايسترو تسلاكيان بتأسيس فرق غنائيّة للأطفال والشباب في لبنان الشمالي والجنوبي والبقاع وبيروت ضمن مشاريع ثقافيّة إجتماعيّة بالتعاون مع منظمات محلية ودولية تعنى بالحياة الإجتماعية والتربوية والنفسية للأطفال واللاجئين والمهجرين والذين يعيشون فيظروف إقتصادية واجتماعية صعبة...

عام 2015 فاز كورال الفيحاء بجائزة الحقوق الموسيقية للمجلس الدولي للموسيقى (IMC Music Rights Award 2015) بعد ترشيحه من قبل المنظمة الأوروبية للغناء الجماعي "European choralAssociation-Europa Cantat"

أما في عام 2016 حصد الفريق جائزة "كورال العام" ضمن "مهرجان الكورال للشرق الأوسط 2016".

كورال الفيحاء اليوم هو عضو في واحدة من أهم المنظمات الموسيقية العالمية التي تضم عدد كبير من الفرق الغنائية والموسيقيين من مختلف بلدان العالم: الإتحاد العالمي للغناء الجماعي"International Federation of Choral Music "، و في المنظمة الأوروبية للغناء الجماعي "European Choral Association-Europa Cantat"